"اجتمـــاعية الشـــارقة" تنفذ مبادرات مجتمعية خلال رمضـــــان المبارك

  • Wed, 27/Apr/2022
  • 774 المشاهدات

Image Description

دأبت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، على تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات الداعمة لبرامج المسؤولية المجتمعية، خلال شهر رمضان المبارك، خاصة تلك المتصلة بالفئات المجتمعية، بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة ومساهمات أفراد المجتمع. ويأتي هذا النهج إيماناً من الدائرة، بأن أدوار المؤسسات تساهم من تحقيق النجاح أو تقديم الخدمات إلى ترك أثر يخدم المجتمع وأفراده، فإنها تطلق العديد من المبادرات والبرامج الإنسانية ذات الأثرالإيجابي على المجتمع بشكل عام، في ظل النهج الذي تتبناه الإمارة لتوفير الحياة الكريم للمجتمع. مبادرات مجتمعية وكشفت حصة الحمادي مدير ادارة التلاحم المجتمعي في الدائرة، عن بعض المبادرات المجتمعية، وهي تقديم خدمات متنوعة كحلاقة الشعر للأطفال من منتسبي دار رعاية الأطفال وكبار السن من منتسبي دار رعاية المسنين يتم تقديمه من أحد صالونات الحلاقة الرجالية، وخدمات مماثلة للأمهات والفتيات من دار رعاية الأطفال من قبل مراكز تجميلية متخصصة. وذلك قبيل عيد الفطر السعيد بثلاثة أيام، كمساهمة اجتماعية لبث السعادة والفرح بقلوبهم بقدوم العيد. كما تم تنظيم فطور جماعي لـ 110 من كبار السن والأطفال من كافة فروع الدائرة بدعوة من فندق شيراتون، وعقب الفطور نظمت لهم مسابقات، ووزعت لهم هدايا قيمة، لافتة إلى أن هذه الفعالية جاءت بعد غياب طويل عن التجمعات الخارجية ما أسعد كبار المواطنين. رمضان شهر التلاحم وتقول الحمادي، أن شهر رمضان هو شهر التراحم والتلاحم ويكثر فيه عمل الخير من قبل الأفراد والشركات والمحلات تقربا من الله، وكإدارة مختصة بهذا الجانب نحرص على رفع معدل المشاركات المجتمعية والتي تسعد الفئات المستهدفة وهي: كبار المواطنين، الأطفال فاقدي الرعاية الاجتماعية، الأسر من ذوي الدخل المحدود، والأطفال المحرومين من التعليم. وعن مشاريع المسؤولية المجتمعية فإنها متعددة ومتنوعة لتحقيق التواصل والتفاعل المجتمعي، والتسويق الاجتماعي لمشاريع وبرامج المسؤولية المجتمعية بالعمل على استقطاب الداعمين ومدهم بالتغذية الراجعة حول مساهماتهم. إضافة إلى القيام بأعمال تطوعية أو رعاية فعاليات في المجتمع تخدم الأفراد المحيطين، بهدف تحقيق الرفاه للأفراد وتعزيز العلاقات والتي من خلالها تنمي مهاراتهم وتوفر بيئة آمنة لهم. 7 مشاريع مجتمعية أما المشاريع فعددها 7 وتنظم على مدار السنة وبحسب المناسبة المرتبطة بها، وهي "نون" التي تساهم في التكفل بمصاريف التعليم والدراسة للأطفال فاقدي الرعاية الاجتماعية (فئة كفالة طالب علم لمدة عام - فئة الدعم التعليمي للمتعثرين). و"أنتم جنتنا" وتساهم في دعم وإدماج كبار المواطنين من الآباء والأمهات في المجتمع ومشاركتهم في اليوم العالمي لكبار السن بتوزيع هدايا تصلهم إلى منازلهم وتسعدهم. و"سند" للمساهمة في دعم ذوي الدخل المنخفض والأسر المتعففة. و"بصمة" تساهم في تحسين مساكن الأسر الأقل حظا. و"بشامة" تساهم في توفير المواد الغذائية لذوي الدخل المنخفض والأسر المتعففة. ومشروع "مناسك" ويساهم في التكفل بمصاريف أداء مناسك الحج أو العمرة لمنتسبي دور الإيواء الاجتماعية، وأخيرا "فرحة عيد" وتساهم في توفير "هدية" للأطفال لإسعادهم في عيدي الفطر والأضحى. وختمت بالقول، نسعى من خلال بناء الشراكات والتعاون مع القطاع العام والخاص لتفعيل مبادى الابتكار والاستدامة عبر مختلف المشاريع التي تحقق الأثر الاجتماعي والازدهار المستدام.