أرادَ تطلق مبادرات كبرى لدعم مجتمعات الشارقة المحلية

  • Sun, 21/Apr/2024
  • 143 المشاهدات

Image Description

بدأت شركة أرادَ سلسلة من المبادرات لمساعدة المتضررين من الفيضانات الأخيرة في إمارة الشارقة، والتي تضمنت توفير مساكن مجانية ووجبات طعام لمن تقطعت بهم السبل من المقيمين، ووثقت أرادَ تعاونها مع دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة لتوفير مأوى لنحو 3000 شخص. الشارقة 24: أطلقت شركة أرادَ سلسلة من المبادرات لمساعدة المتضررين من الفيضانات الأخيرة في إمارة الشارقة، والتي تضمنت توفير مساكن مجانية ووجبات طعام لمن تقطعت بهم السبل من المقيمين، وقد تضررت الشارقة بشكلٍ كبير من جرّاء العاصفة الماطرة التي ضربت البلاد مؤخراً، والتي تركت الآلاف من العائلات دون مأوى أو طعام أو مياه أو كهرباء. ووثقت أرادَ تعاونها مع دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة لتوفير مأوى لقرابة 3,000 شخص تضرروا من الفيضانات، حيث سيتم إيواؤهم موقتاً في مجمع نِست لمساكن الطلاب. وسوف تعطى الأولوية للفئات المحتاجة من الناس، ولا سيما الأطفال وكبار السن وأصحاب الهمم، وسيتم نقل تلك الفئات على مراحل، حيث سيتم إسكان أول باقة من العائلات يوم الاثنين، 22 إبريل. وتنسق أرادَ مع دائرة الخدمات الاجتماعية لرفد المقيمين الجدد في نِست بجميع الاحتياجات الأساسية بما في ذلك الطعام والخدمات حتى يتمكنوا لاحقاً من العودة إلى منازلهم بأمان. وسوف يتم تجهيز كل وحدة مفروشة في نِست بحزمة مساعدات ضرورية تتضمن مياه الشرب، ومستلزمات الحمام، وغيرها من اللوازم الأخرى. وفي إطار مبادرة رئيسية مماثلة، قامت فرق من أرادَ بالتنسيق مع الجمعية المحلية غير الربحية "إنقاذ الإمارات" لتوزيع أكثر من 6500 طرد غذائي لمن تقطعت بهم السبل وسط مدينة الشارقة، وقد شهدت هذه المبادرة المشتركة، والتي بدأت بتصرف فردي إنساني من أحد موظفي أرادَ، قيام فرق من الموظفين مع فرق من جمعية "إنقاذ الإمارات" بزيارة عدة مواقع في مدينة الشارقة، بما في ذلك مناطق أبو شغارة والقاسمية والمجاز، منذ يوم الجمعة، 19 إبريل، وحتى هذه اللحظة. وبالإضافة إلى ذلك، باشرت مبادرة منبت الاجتماعية، والتي انطلقت ضمن شراكةٍ بين أرادَ ووزارة التغيّر المناخي والبيئة الإماراتية، بتجهيز طرود مساعدات عاجلة للمقيمين في الشارقة، حيث يتضمن كل طرد باقةً من المواد الأساسية بما في ذلك الفواكه والخضار الطازجة، وزيوت الطبخ، والمأكولات المعلّبة وغيرها. وتعليقاً على ذلك، قال أحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في أرادَ: "باعتبارنا إحدى أكبر شركات القطاع الخاص في الإمارة، فإنه يتحتم علينا تقديم كل أشكال الدعم الممكنة للمجتمعات المحلية في الشارقة خلال هذه الظروف الاستثنائية الصعبة"، وأضاف: "لقد قمنا بحشد عددٍ من دوائرنا، وسنقوم بالإعلان عن مبادرات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة".